Thursday, February 19, 2009

Ibada vs Riyada

تفسير القرآن الكريم/ ابن كثير
٢:١٨٧


وعن عائشة رضي الله عنها، قالت: نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الوصال رحمة لهم، فقالوا: إنك تواصل، قال: " إني لست كهيئتكم، إني يطعمني ربي ويسقيني " فقد ثبت النهي عنه من غير وجه، وثبت أنه من خصائص النبي صلى الله عليه وسلم وأنه كان يقوى على ذلك ويعان، والأظهر أن ذلك الطعام والشراب في حقه إنما كان معنوياً لا حسياً، وإلا فلا يكون مواصلاً مع الحسي، ولكن كما قال الشاعر:
لها أحاديثُ من ذِكراكَ تَشْغَلُها عن الشرابِ وتُلْهِيها عن الزادِ
وأما من أحب أن يمسك بعد غروب الشمس إلى وقت السحر، فله ذلك، كما في حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لا تواصلوا، فأيكم أراد يواصل، فليواصل إلى السحر " قالوا: فإنك تواصل يارسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " إني لست كهيئتكم، إني أبيت لي مطعم يطعمني وساق يسقيني " أخرجاه في الصحيحين أيضاً


وقد روى ابن جرير عن عبد الله بن الزبير وغيره من السلف: أنهم كانوا يواصلون الأيام المتعددة، وحمله منهم على أنهم كانوا يفعلون ذلك رياضة لأنفسهم، لا أنهم كانوا يفعلونه عبادة، والله أعلم.

No comments: